وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام يدعو إلى تعزيز القوات الأمنية في أفغانستان

وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام يدعو إلى تعزيز القوات الأمنية في أفغانستان

دعا وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام جان-ماري غيهينو إلى تعزيز وجود القوات الأمنية الدولية في أفغانستان قائلا إن انعدام الأمن يهدد بتدمير العملية السياسية.

وقال غيهينو إن نشر المزيد من العناصر الأمنية الدولية على مستوى معقول وتتمتع بقوة يُعتد بها، أمر ضروري لتوفير أجواء الأمن والثقة اللازمين لنجاح اتفاقية السلام التي جرى توقيعها في مدينة بون الألمانية عام 2001.

وأكد غيهينو أن الأوضاع الأمنية تعد عائقا كبيرا يحول دون إحراز أي تقدم كما أنها تعرض العملية السياسية بأسرها للخطر.

وأشار غيهينو إلى أن النواحي التقنية واللوجستية قد جهزت للتحرك قدما نحو المرحلة التالية من اتفاقية "بون" وهي إقرار الدستور الجديد وإجراء انتخابات عامة، إلا أن الظروف الملائمة للقيام بمثل تلك الخطوات غير متوافرة.