أونروا: الاحتياجات الإنسانية للفلسطينيين ضخمة حتى لو نجحت محادثات السلام

أونروا: الاحتياجات الإنسانية للفلسطينيين ضخمة حتى لو نجحت محادثات السلام

بعض متلقي المساعدات
أكدت وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أن الاحتياجات الإنسانية للاجئين الفلسطينيين سوف تبقى ضخمة في المستقبل القريب، حتى لو تكللت محادثات السلام التي استؤنفت مؤخرا بالنجاح.

ووجهت الوكالة نداء عاجلا إلى المجتمع الدولي لتقديم مبلغ 103 ملايين دولار لدعم عمليات الإغاثة الطارئة في النصف الثاني من عام 2003.

وقالت الوكالة إن هذا المبلغ ضروري لتزويد قسم كبير من الفلسطينيين بالمساعدات الغذائية وتوفير الملجأ والعناية الصحية بالإضافة إلى العناية النفسية للأطفال الذين يعانون من الصدمة بسبب العنف.

وقال المفوض العام للوكالة بيتر هانسن إن الشعب الفلسطيني قد عانى كثيرا خلال السنوات الثلاثة الأخيرة مما يعني أن أوضاعه السيئة لن تتحسن بسرعة.

وأضاف هانسن أن الاقتصاد الفلسطيني قد تعرض لدمار هائل كما تضاعفت معدلات الفقر ثلاث مرات وتشردت مئات العائلات وقتل أو جرح آلاف الأشخاص.

وأكد هانسن أن على المجتمع الدولي أن يواصل العمل على تخفيف محنة الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية إذا ما كان يريد دعم عملية السلام في المنطقة.