مقتل اثنين من مراقبي الأمم المتحدة العسكريين في الكونغو الديمقراطية

مقتل اثنين من مراقبي الأمم المتحدة العسكريين في الكونغو الديمقراطية

لاجئون في مقر بعثة الأمم المتحدة في بونيا
قُتل اثنان من مراقبي الأمم المتحدة العسكريين بوحشية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، أحدهما أردني الجنسية والآخر مالاوي.

وعُثر على جثتي القتيلين الأحد في بلدة مونغوالو بعد ستة أيام من اختفائهما. وتقع البلدة المذكورة على بعد سبعين كيلومترا شمال شرق بونيا في إقليم الإيتوري.

وكان اثنان آخران من عمال الصليب الأحمر المحليين قد قُتلا في بونيا الأسبوع الماضي.

وقد أدان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بقوة عمليات القتل هذه، داعيا جميع الأطراف المعنية للتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في البلاد بهدف معرفة ملابساتها، كما توعد مرتكبي هذه الجرائم بأنهم سيتحملون المسؤولية الكاملة عن أفعالهم.

وعبر الأمين العام عن تقديره لشجاعة رجال البعثة ونسائها الذين يخدمون قضية السلام في المناطق المضطربة من الكونغو الديمقراطية، دون أية مآرب شخصية.