تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

منظمة الصحة تصدر تقريرا حول علاقة أنماط الحياة غير الصحية بالأمراض المزمنة

منظمة الصحة تصدر تقريرا حول علاقة أنماط الحياة غير الصحية بالأمراض المزمنة

media:entermedia_image:8296b10d-4bd3-43e6-a6b9-00d22b3b29cf
أصدرت منظمة الصحة العالمية دراسة جديدة من نوعها حول مدى احتمالات الإصابة بالأمراض المزمنة في 170 دولة قياسا بمدى اتباع أنماط وسلوكيات غير صحية أسمتها بـ "عوامل الخطر."

وتقول الدراسة المسماة "تقرير الصحة العالمي 2002: تقليل المخاطر وترويج حياة صحية" إن عوامل الخطر هذه مثل ارتفاع معدل ضغط الدم والكوليسترول واستهلاك التبغ والاستهلاك المفرط للكحول والبدانة، تستفحل في الدول النامية.

وتضيف الدراسة إن عوامل الخطر تسبب ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري والأمراض التنفسية والموت المبكر.

وقالت روث بونيتا المديرة المعنية بالرصد والأمراض غير المعدية والصحة العقلية في المنظمة إن كثيرا من الدول النامية تعاني من عبء مزدوج من الأمراض المعدية والأمراض المزمنة غير المعدية التي تزداد انتشارا.

وأضافت بونيتا أن الدول الأعضاء في المنظمة تحتاج الحصول على معلومات دقيقة حول مدى تفشي عوامل الخطر في مجتمعاتهم كي يستطيعوا السيطرة على الأمراض المرتبطة بها.

وتابعت بونيتا قائلة إن هناك فجوة زمنية تفصل بين عوامل الخطر وإصابة أصحابها بالأمراض، مما يعني أن هذه الدراسة تعتبر تنبؤا بأمراض الغد.