طرد أعداد متزايدة من الفلسطينيين من منازلهم في بغداد

9 آيار/مايو 2003

عبرت مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين عن قلقها من طرد أعداد متزايدة من الفلسطينيين من منازلهم في بغداد، وقالت إن 90.000 فلسطيني قد يتشردون إذا استمرت مثل هذه العمليات.

وتشير التقارير إلى أن حوالي ألف فلسطيني قد أجبروا على مغادرة منازلهم منذ انتهاء الحرب في العراق، مما دفعهم إلى التخييم في العراء أو في مبان غير مسكونة.

وحذر المتحدث باسم المفوضية في جنيف رون ريدموند من أن اللاجئين الفلسطينيين في العراق الذين تتراوح أعدادهم بين 60.000 إلى 90.000 لاجيء قد يفقدون منازلهم إذ قد يطالب الملاك باسترداد أملاكهم التي أجبرهم حزب البعث الحاكم على تأجيرها بمبالغ زهيدة لإيواء اللاجئين.

وأضاف ريدموند أن المفوضية أرسلت قافلة من الأردن تكفي لمساعدة ألفي لاجيء فلسطيني، محملة بـ 400 خيمة و1.200 فرشة و2.000 بطانية وعدد من الأفران والأوعية والصابون.

من جهة أخرى، قال ريدموند إن المجتمعات المحلية في جنوب العراق طردت عشرات اللاجئين الإيرانيين من منازلهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.