العنف المستمر في الكونغو الديمقراطية يعرقل إيصال المساعدات الإنسانية

العنف المستمر في الكونغو الديمقراطية يعرقل إيصال المساعدات الإنسانية

media:entermedia_image:2f38e873-23eb-499f-83a1-d48fae5d8ec6
قالت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية إن العنف المستمر بين الفصائل المسلحة في بلدة بونيا الواقعة شمال شرقي البلاد يعرقل الجهود الهادفة إلى إيصال المساعدات الإنسانية إلى الآلاف من محتاجيها.

وأوضحت البعثة أن القتال المستمر بين فصيل هيلما وميليشيات ليندو منع الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى من الوصول إلى نحو ألفي شخص أقاموا مخيما بالقرب من مطار بونيا. وأضافت أن ألفي شخص آخرين قد لجأوا إلى مقرات البعثة في بونيا.

وكان الفصيلان المسلحان قد انخرطا في معركة دموية هادفة للسيطرة على البلدة خلال نهاية الأسبوع الماضي، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة الكثيرين بجراح بالإضافة إلى نهب عدد من المباني منها مكاتب الأمم المتحدة في بونيا.

وقد عززت الأمم المتحدة وجودها العسكري في المنطقة بنشر 400 جندي حفظ سلام إضافي مؤخرا، وسوف يرتفع العدد إلى 600 بحلول نهاية الأسبوع. وتسيطر هذه القوات على المطار وتقوم بدوريات في بعض مناطق البلدة.