الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من أعمال النهب في العراق

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من أعمال النهب في العراق

أعربت الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة عن قلقها من أعمال النهب في العراق في المناطق التي وقعت تحت سيطرة قوات التحالف.

وأكدت فيرونيك تافو المتحدثة باسم منسق الشؤون الانسانية في عمان أن أعمال النهب ما زالت مستمرة في ميناء أم قصر وجنوب مدينة البصرة. وقالت إن منسق الشؤون الانسانية يتابع هذه المسألة مع قوات التحالف ويود تذكيرها بأن المعاهدات الدولية تلزم سلطة الاحتلال بتوفير الأمن والنظام في الأراضي المحتلة.

وعبرت ويفينا بيلمونت المتحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" عن قلق مماثل. وأكدت أن سائقي اليونيسيف الذين يقومون بإيصال المواد الإنسانية إلى البصرة قد أبلغوا عن مشاهدتهم لعمليات نهب في مناطق معينة منها منطقة الزبير جنوب البصرة.

وقالت بيلمونت إن من الممكن السيطرة على الموقف على الرغم من انتشار حالة الفوضى. وأشارت إلى أن السكان يشعرون باليأس ويحتاجون إلى الشعور بالاطمئنان فيما يتعلق باستمرار تدفق المساعدات الإنسانية.