مجلس الأمن يعرب عن قلقه إزاء عدم القدرة على إيصال المساعدات الإنسانية للشعب العراقي

3 نيسان/أبريل 2003
لويز فريشيت

أعرب مجلس الأمن في بيان صحافي عن قلقه إزاء عدم القدرة على إيصال المساعدات الإنسانية للشعب العراقي. وجاء ذلك بعد أن استمع المجلس إلى إحاطة من نائبة الأمين العام لويز فريشيت حول الوضع في العراق.

وقال رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي السفير أدولفو أغيلار سنسر الممثل الدائم للمكسيك لدى الأمم المتحدة في البيان إن الأعضاء لاحظوا، بناء على المعلومات التي قدمتها فريشيت، أن الأوضاع لم تبلغ مرحلة حرجة بعد، إلا أنها قد تصبح كذلك لاحقا.

وذكر سنسر في البيان أن المجلس حرص من خلال اعتماده للقرار 1472 (2003) على اتخاذ إجراءات فورية لتحديد العقود الأكثر أهمية التي كانت قد أقرت بموجب اتفاق "النفط مقابل الغذاء" والتنسيق مع الدول المجاورة لإيجاد طرق بديلة لإيصالها إلى العراقيين.

وكانت فريشيت قد أشارت في الإحاطة التي قدمتها في جلسة مغلقة الأربعاء إلى أن كلا من انقطاع الكهرباء ونقص المياه يعتبر من أبرز المشاكل التي يعاني منها العراقيون حاليا جراء الصراع.

وقالت فريشيت إن الأمم المتحدة تلقت وعودا بتوفير 1.2 بليون دولار من أصل 2.2 بليون دولار كانت قد طالبت بها الأسبوع الماضي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.