الأمين العام يؤكد أهمية الحفاظ على أمن وسلامة موظفي الأمم المتحدة

الأمين العام يؤكد أهمية الحفاظ على أمن وسلامة موظفي الأمم المتحدة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في رسالة وجهها بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع موظفي الأمم المتحدة المعتقلين أو المختطفين أهمية الحفاظ على أمن وسلامة موظفي الأمم المتحدة داعيا إلى معاقبة المسؤولين عن إلحاق الأذى بهم.

وقال الأمين العام "إن من المزعج أن عددا قليلا للغاية من مرتكبي الجرائم ضد موظفي الأمم المتحدة قد قُدّموا للمحاكمة." وأضاف "من المؤكد أن التطبيق السريع للعدالة سيكون رادعا حقيقيا" لمثل هؤلاء.

ودعا الأمين العام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التي لم توقع بعد أو تصادق على "اتفاقية عام 1994 المتعلقة بالحفاظ على سلامة موظفي الأمم المتحدة " إلى أن تفعل ذلك.

ويقام اليوم العالمي للتضامن مع موظفي الأمم المتحدة المعتقلين أو المختطفين إحياء لذكرى اختطاف أليك كوليت قبل 18 عاما بالقرب من مطار بيروت خلال عمله مع وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا". ومنذ ذلك الحين لم يعرف مصير كوليت، الذي كان يشغل منصب مدير مركز أنباء الأمم المتحدة في غانا قبل عمله مع "الأونروا".

ويذكر أن مصير حوالي 39 موظفا من الأمم المتحدة يعد مجهولا حاليا، ومن المحتمل أن يكون بعضهم قيد الاعتقال أو الاحتجاز.