الأمين العام يعرب عن قلقه إزاء الأوضاع الأمنية في الكونغو الديمقراطية

17 آذار/مارس 2003

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن قلقه البالغ إزاء الأوضاع التي تزداد تدهورا في إقليم إيتوري الواقع شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية، خاصة في ظل التوتر المتصاعد بين دولتي رواندا وأوغندا.

ودعا الأمين العام في بيان صحافي إلى بذل كل جهد مكن لتجنب اندلاع نزاع مسلح في المنطقة قائلا إن من شأن مثل ذلك النـزاع أن يدمر المكاسب التي تم إحرازها على صعيد عملية السلام.

وطالب الأمين العام كافة الأطراف المعنية بما فيها الدول المجاورة بالعمل لإيجاد حل سلمي للوضع في إيتوري.

ودعا الأمين العام جميع القوات الأجنبية إلى الوفاء بتعهداتها المتعلقة بالانسحاب من أراضي جمهورية الكونغو الديمقراطية تمهيدا لإرساء السلام الدائم في المنطقة. وأكد عنان التزامه بالعمل مع كافة الأطراف والسعي إلى تلبية مطالبهم بالطرق السلمية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.