"فاو":مليونا شخص في غرب أفريقيا يواجهون نقصا خطيراً في الإمدادات الغذائية

13 آذار/مارس 2003

دعت منظمة الأغذية والزراعة "فاو" إلى تمويل مشاريع طواريء عاجلة في غرب أفريقيا، محذرة من أن حوالي مليوني شخص يواجهون نقصاً شديداً في الأغذية في المنطقة.

وقالت المنظمة إن الجفاف ومواسم الحصاد الرديئة قد أديا إلى نقص الأغذية في كل من موريتانيا والسنغال ومالي وغامبيا والرأس الأخضر، كما أن عدم الاستقرار السياسي في ساحل العاج قد أدى إلى النتيجة نفسها.

وقالت مديرة عمليات الطوارئ وإعادة التأهيل بالمنظمة آن باور "إن سلسلة كاملة من العوامل قد جعلت شعوب هذه الدول في حاجة إلى المعونات بعد أن كانوا مكتفين ذاتياً أويستطيعون شراء ما يحتاجونه من الأغذية."

وذكرت المنظمة أن النداء الذي وجهته بالاشتراك مع برنامج الأغذية العالمي في كانون الأول/ديسمبر الماضي للتبرع بمبلغ 28 مليون دولار لبلدان غرب أفريقيا لم يسفر إلا عن جمع 12 في المائة من هذا المبلغ.

وقدّرت بعثة مشتركة أوفدتها المنظمة واللجنة الدولية لمكافحة الجفاف في الساحل إلى المنطقة مؤخراً أن هناك عجزاً إجمالياً في الحبوب يصل الى 611.350 طن.

وحذرت باور من أن مخزونات الأغذية الموجودة لدى العائلات قد بدأت في النفاد في أجزاء كثيرة من غرب أفريقيا.

وتشير المنظمة إلى أن الجفاف في السنغال، على سبيل المثال، قد أدى الى انخفاض غلّة الفول السوداني وهو المحصول الذي يعتمد عليه المزارعون للحصول على المال اللازم لشراء الأغذية، فيما ارتفعت أسعار المحاصيل الغذائية الأخرى.

وقالت باور إن "العائلات في هذه البلدان تتخذ إجراءات صارمة مثل تناول عدد أقل من الوجبات وبكميات أقل، مما يزيد من تعرضها للإصابة بالأمراض، بالإضافة الى بيع مواشيها وممتلكاتها الأمر الذي يجرّدها من أي ضمان في المستقبل."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.