بعثة المراقبة في العراق والكويت سحبت موظفيها الأساسيين من المنطقة المنزوعة السلاح

بعثة المراقبة في العراق والكويت سحبت موظفيها الأساسيين من المنطقة المنزوعة السلاح

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في العراق والكويت أنها سحبت موظفيها الأساسيين من المنطقة المنزوعة السلاح بين البلدين ونقلتهم إلى مدينة الكويت.

وقالت البعثة إن هذه الخطوة تندرج ضمن الإجراءات الوقائية التي تتخذها تحسبا لحدوث ظروف لا تستطيع معها القيام بولايتها في المنطقة المنزوعة السلاح.

وأضافت أن طواقمها العسكرية والمدنية الموجودة في المنطقة المنزوعة السلاح ما زالت تواصل القيام بأنشطتها المختلفة وأنها تتلقى دعما إداريا من مكاتبها في العاصمة الكويتية.

وقالت البعثة إنها أوقفت العمليات الروتينية البحرية بالإضافة إلى عمليات الطائرات المروحية، في حين أنها تواصل القيام بعمليات المراقبة البحرية بواسطة الرادار.