هيئة مفوضي "أنموفيك" تناقش تقريرها القادم حول عمليات التفتيش في العراق

هيئة مفوضي "أنموفيك" تناقش تقريرها القادم حول عمليات التفتيش في العراق

السلم والأمن

واصلت هيئة مفوضي لجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" الثلاثاء اجتماعاتها مع رئيسها التنفيذي هانز بليكس لمراجعة التقرير ربع السنوي المقرر تقديمه إلى مجلس الأمن حول سير عمليات التفتيش في العراق.

ومن المقرر أن يتم تقديم التقرير المذكور في الأول من آذار/مارس القادم. ويذكر أن من مهمات هيئة المفوضين استعراض تنفيذ قرارارت مجلس الأمن ذات الصلة وإسداء المشورة والتوجيه الفنيين إلى الرئيس التنفيذي، بما في ذلك المشورة والتوجيه بشأن القرارات الهامة في مجال السياسة العامة والتقارير الخطية التي تُقدم لمجلس الأمن عن طريق الأمين العام للأمم المتحدة.

من جهة أخرى قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في معرض رده على سؤال صحافي في أنقرة حول الرسالة التي بعث بها بليكس إلى بغداد مطالبا بتدمير صواريخ "الصمود 2" لقدرتها على تخطي المدى المسوح به للعراق وهو 150 كيلومترا- "إن الرسالة بالغة الوضوح. على بغداد تدمير هذه الأسلحة."

وأعرب الأمين العام عن ثقته بأن بغداد ستمتثل لهذا المطلب. وأضاف "إذا ما رفضوا تدمير الصواريخ فسيكون على مجلس الأمن اتخاذ قرار في هذا الشأن."