الوكالة الذرية تحيل الأزمة مع كوريا الديمقراطية إلى مجلس الأمن

الوكالة الذرية تحيل الأزمة مع كوريا الديمقراطية إلى مجلس الأمن

media:entermedia_image:332b85e5-f46d-4c8a-bfdb-630343b8825a
السلم والأمن

تبنى مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأربعاء في فيينا قرارا بإحالة الأزمة مع جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية إلى كل من مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بسبب استمرارها في عدم الامتثال للضمانات النووية المترتبة عليها.

وشدد المجلس الذي يضم في عضويته 35 دولة على ضرورة تعاون بيونغ يانغ الكامل مع مفتشي الوكالة والوفاء بالالتزامات المترتبة عليها بموجب المعاهدات الدولية المتعلقة بعدم انتشار الأسلحة النووية.

وأكد المجلس رغبته في إيجاد حل سلمي ودبلوماسي للأزمة وطلب من المدير العام للوكالة الذرية محمد البرادعي مواصلة جهوده لإقناع بيونغ يانغ بالوفاء باتفاقية الضمانات التي وقعت عليها.

وصرح البرادعي عقب اتخاذ القرار أن مساعيه المستمرة لحل الأزمة ذهبت عبثا، وأن الوضع الحالي يشكل سابقة خطيرة، خاصة في ضوء عدم قدرة الوكالة على التحقق من أوجه استخدام المواد النووية في كوريا الديمقراطية.