بليكس والبرادعي يبحثان الموضوع العراقي مع رئيس الوزراء البريطاني

بليكس والبرادعي يبحثان الموضوع العراقي مع رئيس الوزراء البريطاني

السلم والأمن

التقى كل من الرئيس التنفيذي للجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" هانز بليكس والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في لندن الخميس برئيس الوزراء البريطاني توني بلير لبحث آخر التطورات المتعلقة بنزع أسلحة الدمار الشامل من العراق.

وإثر الاجتماع طالب بليكس والبرادعي من جديد العراق بإبداء مزيد من التعاون. وقال البرادعي إن بغداد لا تتعاون بشكل كامل مع المفتشين حتى الآن ويجب أن يكون هناك تغيير جذري في موقفها.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة في نيويورك فريد إيكهارد إن بليكس والبرادعي التقيا كذلك بوزير الخارجية البريطاني جاك سترو وعدد آخر من المسؤولين حيث تم استعراض وضع عمليات التفتيش بالإضافة للمهمة التي سيقوم بها بليكس في بغداد بعد يومين.

وأضاف المتحدث أن كلا من بليكس والبرادعي سيجريان مباحثات مع الحكومة العراقية يومي السبت والأحد، حسبما تم الاتفاق عليه في وقت سابق.

ومن المقرر أن يعقد بليكس والبرادعي مؤتمرا صحافيا في بغداد مساء الأحد بعد اختتام المحادثات، وأن يغادرا العاصمة العراقية صباح الاثنين.