المفتشون يواصلون أنشطتهم في العراق لليوم الرابع

المفتشون يواصلون أنشطتهم في العراق لليوم الرابع

السلم والأمن

قال متحدث باسم الأمم المتحدة الأحد إن مفتشي الأمم المتحدة في العراق واصلوا لليوم الرابع زيارتهم لمواقع عراقية ضمن التحقيق في امتلاك بغداد لأسلحة دمار شامل.

وقال هيرو يوكي المتحدث باسم لجنة المراقبة والتفتيش والتحقق "أنموفيك" في بغداد إن مفتشي "أنموفيك" تفحصوا الكتيبة الكيميائية التابعة لوزارة الدفاع والواقعة في منطقة البلد نحو تسعين كيلومترا شمال بغداد.

وقال يوكي للصحافيين في بغداد إن المنشأة المذكورة "تدير أنشطة تدريبية للموظفين العسكريين في مجالات الدفاع الكيميائي والبيولوجي والراديولوجي وإن العراق كان يعتبرها إحدى المواقع الحساسة."

وذكر المتحدث أن فريق المفتشين وصل إلى الموقع دون سابق إخطار وتمكن من الدخول فورا إليه ومن القيام بكل الأنشطة المخططة.

وأضاف يوكي أن فريقا آخر مكونا من ثمانية أشخاص تابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية قام بتفحص موقعين أحدهما في شركة أم المعارك وهي منشأة "معروفة بامتلاك إمكانيات مزدوجة الاستعمالات"، والآخر في شركة الميلاد والتي تحتل الموقع السابق لمنشأة الفرات التي كانت جزءا من مشروع تطوير أسلحة نووية قبل عقد التسعينيات.

وأعلن يوكي أن الفريق تمكن من القيام بأنشطته التفتيشية كما كان مخططا لها دون أن يواجه أية صعوبات في الدخول إلى المواقع والتجول فيها.