مفوض حقوق الإنسان يحث إسرائيل على التحقيق في التكرار النمطي للحوادث الخطيرة

6 كانون الأول/ديسمبر 2002

حض المفوض السامي لحقوق الإنسان سيرجيو فييرا دي ميلو السلطات الإسرائيلية على إجراء تحقيق في التكرار النمطي لسلسلة من الحوادث الخطيرة في الأراضي الفلسطينية.

وقال المفوض السامي في تصريح صدر في جنيف إنه شعر "بالانزعاج الشديد" جراء نبأ الوفيات التي نجمت عن هجوم شنه الجيش الإسرائيلي على مخيم البريج للاجئين.

وأكد أن "مستوى العنف الحالي الذي يسبب مقتل مدنيين بينهم أطفال وشيوخ يدعو إلى القلق الشديد." وأشار إلى أن اختلال الأمن يجعل استمرار إمداد المساعدات الإنسانية أمرا بالغ الصعوبة.

واستعرض المفوض السامي بعض الحوادث التي وقعت في الأيام الأخيرة ومنها تدمير الجيش الإسرائيلي مستودع أغذية تابع لبرنامج الغذاء الدولي وقتل إيان هوك موظف الأونروا البريطاني الجنسية. وأعرب عن قلقه الشديد على سلامة وراحة كل المدنيين الذين يعملون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بمن فيهم موظفو الأمم المتحدة.

وجدد المفوض السامي نداءه إلى السلطات الإسرائيلية للامتناع عن استخدام القوة العشوائي في المناطق المدنية قائلا إن "مبدأ التناسب" بين حجم القوة المستخدمة والهدف المراد تحقيقه "يجب أن يطبق دائما" كما يجب اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتفادي إيقاع الخسائر في صفوف المدنيين.

ودعا المفوض السامي السلطات الإسرائيلية لإجراء "تحقيق كامل وشفاف في هذه التكرار النمطي للحوادث الخطيرة على أساس مراعاة حقوق الإنسان والقانون الإنساني."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.