المؤتمر الخامس للسكان في آسيا ومنطقة المحيط الهادي يبدأ اليوم

16 كانون الأول/ديسمبر 2002

قالت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا ومنطقة المحيط الهادي "إسكاب" إن وزراء أكثر من 40 دولة سيبحثون قضايا السكان والفقر يومي الاثنين والثلاثاء في المؤتمر الخامس للسكان في آسيا ومنطقة المحيط الهادي.

ومن المتوقع أن يتبنى المؤتمر خطة عمل تركز على الحاجة للتصدي لقضايا سكانية مثل الصحة الإنجابية والمساواة بين الجنسين وفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز والهجرة.

ويعتبر حل هذه القضايا ضروريا لخفض مستوى الفقر في المنطقة وتحقيق أحد أهداف الأمم المتحدة الإنمائية في الألفية الثانية وهو تقليص عدد الأشخاص الذين يعيشون على دخل يقل عن دولار واحد في اليوم إلى النصف بحلول العام 2015.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في رسالة قرأها الأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية"إسكاب" كيم هاك- سو إنه "لا يمكن تحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية وفي مقدمتها القضاء على الفقر المدقع والمجاعة ما لم تحل قضايا السكان والصحة الإنجابية."

وأضاف الأمين العام أن ذلك يعني "تعزيز جهود دعم حقوق المرأة وزيادة الإنفاق على قطاعي الصحة والتعليم بما فيها الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة."

وأشارت ثريا عبيد المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان إلى أهمية تطبيق برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية (القاهرة، 1994).

وقالت عبيد إن ذلك المؤتمر كان قد بحث قضايا بالغة الأهمية تتعلق بتنظيم الأسرة وصاغ توصياته بعناية بما يتفق مع الثقافات والأديان والقيم والأعراف المختلفة للمشاركين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.