الأونروا تؤكد نبأ مقتل أحد موظفيها برصاص إسرائيلي

11 كانون الأول/ديسمبر 2002

أكدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" الأربعاء نبأ مقتل أحد موظفيها خلال عملية عسكرية سرية قام بها الجيش الإسرائيلي الأسبوع الماضي في طولكرم.

وقالت مصادر الوكالة إن جنديا إسرائيليا قتل ماهر صقالة الذي كان يعمل آذنا في إحدى المدارس التابعة للأونروا، عندما فتح الأخير باب منزله خلال قيام الجيش الإسرائيلي بعملية سرية في المنطقة. ومازالت تفاصيل الظروف المحيطة بمقتله غامضة.

وبحادثة القتل هذه التي وقعت في 3 كانون الأول/ديسمبر يرتفع عدد قتلى موظفي الأونروا بسبب عمليات الجيش الإسرائيلي خلال الأسابيع الثلاث الماضية، إلى أربع ضحايا.

وكان اثنان من الموظفين قد قتلا في منزليهما في 5 كانون الأول/ديسمبر خلال غارة شنها الجيش على قطاع غزة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.