العراق يجري تجربة إطلاق صاروخ قصير المدى بحضور مفتشي الأسلحة

12 كانون الأول/ديسمبر 2002

أجرى العراق تجربة إطلاق صاروخ باليستي قصير المدى بحضور فريق من لجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك"، فيما استمرت عمليات التفتيش في مناطق أخرى ووصلت مجموعة جديدة من مفتشي الأسلحة إلى العراق.

وقد وقعت التجربة على بعد مائتي كيلومتر غربي بغداد. وتسمح قرارات الأمم المتحدة للعراق بحيازة صواريخ يقل مداها عن 150 كيلومترا.

وقال المتحدث باسم "أنموفيك" في العراق هيرو يوكي إن المفتشين تحققوا من مواصفات الصاروخ قبل إطلاقه وأنه نسخة معدلة لنموذج صاروخ آخر يمتلكه العراق.

وقام فريق آخر من "أنموفيك" بتفتيش الشركة العربية لصناعة المضادات الحيوية. وقال يوكي "اكتشف المفتشون لدى وصولهم أن المصنع يعمل من السبت وحتى الأربعاء وعليه لم يكن هذا أحد أيام العمل. وعلى الرغم من ذلك فقد تمكنوا من الدخول وفحص المبنى بدقة."

أما فرق الوكالة الدولية للطاقة الذرية فقد فتشت خمسة مواقع، من بينها النداء وهي مؤسسة هندسية والزوراء وهو معمل للنسيج الالكتروني. وذكر المتحدث أن الهدف من تفتيش هذين الموقعين كان التحقق من نشاطاتيهما وموظفيهما ومقارنة المعلومات بتلك المتوفرة منذ عام 1998 بالإضافة إلى التحقق من وجه الاستعمال لبعض المواد التي تعتبر "ذات استخدام مزدوج".

كما قام فريق آخر تابع للوكالة بتفتيش مصنع المعتصم للصواريخ والذي يشغل الطابق الأرضي من موقع الأثير النووي السابق. وقال يوكي إن خبير صواريخ من "أنموفيك" ساهم في عمليات التفتيش وأنه قد تم تفتيش مواقع عراقية أخرى.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.