انتهاء ولاية بعثة الأمم المتحدة في البوسنة والهرسك

31 كانون الأول/ديسمبر 2002

تختتم بعثة الأمم المتحدة في البوسنة والهرسك ولايتها في الليلة الأخيرة من عام 2002 بعد أن أتمت بنجاح المهمات الموكولة إليها والتي تضمنت القيام بإصلاحات واسعة في جهاز الشرطة المحلي.

ويُسدل بذلك الستار على عقد كامل من مهمات حفظ السلام التي اضطلعت بها الأمم المتحدة في البوسنة والهرسك. وقالت البعثة في تصريح صحافي صادر في سراييفو "لقد أتممنا بنجاح بمساعدة الأطراف المحلية المهمات الموكولة إلى الأمم المتحدة بموجب الملحق 11 من اتفاقية الإطار العام للسلام".

وأضافت "بعد بدايات صعبة ومؤلمة دشّنت البوسنة والهرسك والأمم المتحدة رحلة جديدة ليتمتع المواطن بالعيش في ظل سيادة القانون عن طريق إصلاح وإعادة هيكلة المؤسسات القانونية."

وأكدت البعثة أنها تخلّف وراءها في البوسنة والهرسك بيئة آمنة وموروثا من النهج الديمقراطي في تطبيق القانون. وذكرت أنه تم تخريج نحو 16 ألف شرطي بعد عملية تدريب شاملة ركزت على المباديء الديمقراطية لعمل الشرطة، وقد تمت مراعاة تمثيل الأقليات وتوازن الجنسين لدى اختيار عناصر الشرطة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.