موسكو: المساعدة النووية لإيران تتماشى مع تعليمات الوكالة الذرية

26 كانون الأول/ديسمبر 2002

قال وزير الطاقة الذرية الروسي ألكسندر روميانتسيف إن المساعدة التي ستقدمها بلاده لإيران لبناء مفاعل نووي في منطقة بوشهر تتماشى مع تعليمات وقرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقد اختتم البلدان الأربعاء محادثات مفصلة تتعلق بالمفاعل النووي الذي تبلغ كلفته 800 مليون دولار ومن المقرر أن يبدأ تشغيله في نهاية عام 2003.

وكان المدير العام لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي قد قال في الثالث عشر من هذا الشهر إن فريقا من خبراء الوكالة التقنيين سوف يتوجه إلى إيران في شباط/فبراير 2003 لعقد محادثات مع الرئيس الإيراني وكبار المسؤولين حول قضية توسيع البرامج النووية الإيرانية.

وأكد البرادعي الحاجة إلى تواجد مفتشي الوكالة داخل المفاعلات النووية الإيرانية. وحث إيران على منحهم صلاحيات واسعة لدخول ومراقبة مواقع الأنشطة النووية العلنية وغير العلنية.

وإيران من الدول الموقعة على اتفاقية ضمانات ملحقة بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية. وقد حض البرادعي على توقيع بروتوكول جديد ملحق باتفاقية الضمانات لتوسيع صلاحيات الوكالة.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.