مارتن غريفيثس: سنة على انطلاق محادثات اليمن في السويد، تحول كبير نحو السلام رغم بعض النكسات

13 كانون الأول/ديسمبر 2019

عندما التقت الأطراف اليمنية المتحاربة في قلعة خارج العاصمة السويدية في كانون الأول/ديسمبر الماضي لإجراء محادثات بوساطة أممية، أظهروا أنه قد يكون هناك مخرج من الصراع الوحشي وأسوأ أزمة إنسانية في العالم، على حد تعبير المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن.

السيد مارتن غريفيثس، وعلى هامش زيارته إلى مقر الأمم المتحدة هذا الأسبوع، أجرى مقابلة حصرية مع أخبار الأمم المتحدة استعرض خلالها ما نفذ من اتفاق استكهولم الذي يعد حدثا تاريخيا، حيث كانت المرة الأولى التي يجلس فيها أطراف الصراع اليمني حول طاولة المفاوضات ويتحدثون وجها لوجه.

"لقد خرجنا من محادثات السويد سعداء جدا بحقيقة أنه ولأول مرة على الإطلاق، عقد الطرفان اتفاقا طوعيا. كنا سعداء للغاية بذلك"، كما قال غريفيثس. وقد أسفر اتفاق ستوكهولم عن وقف إطلاق النار في ميناء الحُديدة الذي يسيطر على البحر الأحمر، وهو مرفأ حيوي لتدفق المساعدات الغذائية والإنسانية إلى اليمن. في ذلك الوقت، وصف برنامج الأغذية العالمي الميناء بأنه "أساسي" لاستيراد ما يقرب من 70 في المائة من الاحتياجات الإنسانية.

"نعم، بالتأكيد، كانت هناك إنجازات"، صرح السيد غريفيثس في مقابلته قبيل جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي حول اليمن في نيويورك يوم الخميس (2019/12/2)، "لقد تم إنقاذ أرواح الناس، وتمت حماية البرنامج الإنساني، وأعتقد أنه أظهر أيضا أن الأطراف يمكن أن تتفق فعليا على طريقة مختلفة للخروج من الأزمة".

ومع ذلك، ذكر أن المفاوضات لا تزال جارية بشأن إعادة نشر القوات من أجل "نزع السلاح" في الحُديدة، حيث واصل الطرفان الالتزام إلى حد بعيد بوقف إطلاق نار هش طوال العام. كما أعرب المبعوث الخاص عن خيبة أمله الشديدة إزاء عدم إحراز تقدم في عملية تبادل الأسرى، وهي أحد العناصر الرئيسية بموجب الاتفاق.

"يعتقد الكثير من الناس، وأنا واحد منهم، أنه كان بإمكاننا القيام بعمل أفضل بكثير في تنفيذ اتفاق استكهولم.  كان ذلك بالنسبة لكثيرين منا، ولكن بشكل خاص لليمنيين الذين تعد القضية بالنسبة لهم أمرا أساسيا، خيبة أمل من نواح كثيرة"، بحسب المبعوث الخاص.

صوت :
May Yaacoub/Martin Griffiths/Abdelmonem Makki
مدة الملف :
15'14"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.