مدرب يوغا مصري أميركي: اليوغا تفيد الروح والجسد وترتبط بشكل وثيق مع البيئة

20 حزيران/يونيه 2019

تعتبر اليوغا تمرينا بدنيا وعقليا وروحيا قديما نشأ في الهند. ومفردة 'يوغا' مشتقة من اللغة السنسكريتية وتعني الانضمام أو الاتحاد، وترمز إلى وحدة الجسد والوعي. وتمارس اليوغا اليوم بطرق متنوعة في أرجاء العالم، لا سيما مع ازدياد شعبيتها.

واعترافا بشعبيتها المتنامية عالميا، قررت الأمم المتحدة في 11 كانون الأول/ ديسمبر عام 2014 إعلان 21 حزيران/ يونيه يوما عالميا لليوغا، بهدف إذكاء الوعي العالمي بالفوائد الكثيرة لممارستها.

احتفالا باليوم الدولي لليوغا، التقت أخبار الأمم المتحدة بمدرب اليوغا المصري الأميركي المقيم بالولايات المتحدة أحمد سليمان، الذي تحدث عن فوائدها الجمة للروح والجسد، وترابطها الوثيق بالطبيعة.

أحمد سليمان أوضح للزميلة كارلا غارسيا من أخبار الأمم المتحدة، أن اليوغا يمكن أن تلعب دورا كبيرا في الدفع بأهداف التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة، حيث تغرس اليوغا في ممارسيها عدم التبذير والاسترشاد في استهلاك كافة المصادر، هذا فضلا عن فوائدها الجسدية كذلك.

مدة الملف :
10'34"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.