جهود بصعيد مصر للقضاء علي الجوع وسوء التغذية

24 كانون الثاني/يناير 2018

القضاء علي الجوع وسوء  التغذية ومكافحة الفقر كان محور النقاشات في جلسة تشاورية استضافتها محافظة الأقصر بجنوب مصر، لاستعراض الجهود المبذولة لتحقيق  أحد أهداف الأمم المتحدة  للتنمية المستدامة.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف تبنى برنامج الأغذية العالمي مشروع التغذية المدرسية خاصة في المدارس المجتمعية، كما تقول أمينة القريعي  المسئولة الإعلامية ببرنامج  الأغذية العالمي بمصر.

وقد استفاد ما يقرب من مليون ونصف مليون طفل وأفراد أسرهم من مشروع التغذية المدرسية الذي يرعاه البرنامج في ست عشرة محافظة من محافظات مصر.

وفي الفعالية تحدث الدكتور  محمد رمضان  مستشار الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء عن  الإحصاءات  المتعلقة بالتغذية، مشيرا إلى أن الجهاز  يجري بحثا ديموغرافيا كل أربع سنوات بالإضافة لأبحاث أخرى تجري كل عامين وتعطي مؤشرات  دقيقة  لمستوى الفقر في مصر  وكيفية مواجهته.

المعهد القومي للتغذية شارك في الجلسة التشاورية  بالأقصر انطلاقا من دوره المعني بالمشاركة في تحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة  من أجل القضاء علي سوء التغذية  في مصر .  وقالت الدكتورة عفاف  توفيق مديرة المعهد إن الأبحاث تهدف إلى تحديد الأمراض الناجمة عن سوء التغذية في مصر.  وأشارت إلى المشروعات المختلفة كدعم  دقيق الخبز  بأنواع الفيتامينات  والمعادن  ودعم الملح باليود.

التفاصيل في تقرير مراسلنا من الأقصر خالد عبد الوهاب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.