في معرض التعاون بين دول الجنوب تأكيد على أهمية دور الشباب في بناء مجتمعات قوية

28 كانون الأول/ديسمبر 2017

أحمد ملا محمد شاب سوري  من مدينة حلب، تخرج في كلية الحقوق، إلا أن الحرب في سوريا أجبرته على الفرار، فلجأ إلى تركيا، واضطر أن يعيد دراسة الحقوق في تركيا لعدم توافق المواد الدراسية الجامعية بين سوريا وتركيا، وهو الآن في السنة الرابعة بكلية الحقوق بجامعة دجلة في ديار بكر.

منذ سنة ونصف بدأ أحمد بالعمل في مشروع لدعم اللاجئين الشباب يدار من قبل صندوق الأمم المتحدة للسكان بالشراكة مع مؤسسة متطوعي المجتمع (Community Volunteers Foundation)  و جمعية الأقران الشباب الصحية  (Youth Approaches in Health Association (Y-PEER Turkey))، لدعم اللاجئين الشباب في مدينة ديار بكر حيث يوجد ما يقارب 35 ألف لاجئ سوري. ويسعى المشروع إلى مساعدة اللاجئين عن طريق زيارة اللاجئين لتقديم الخدمات، ودعوتهم للمركز من أجل تقديم المساعدة الصحية أو النفسية لهم، وتقديم خدمة الترجمة عند زيارة المشافي.

أثناء مشاركته في معرض التعاون بين دول الجنوب الذي عقد في أنطاليا التركية في شهر نوفمبر، تحدث أحمد عن الخدمات التي يقدمها المشروع مع موفدتنا إلى المعرض لاورا كينونيس.

مدة الملف :
4'36"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.