حوار مع مؤسسة جمعية "سنبلة" عن حقوق الأطفال اللاجئين في التعليم عالي الجودة

حوار مع مؤسسة جمعية "سنبلة" عن حقوق الأطفال اللاجئين في التعليم عالي الجودة

تنزيل

قالت السيدة ماسة مفتي، مؤسسة جمعية "سنبلة" للتعليم والتنمية في لبنان، إن التعليم عالي الجودة حق لكل طفل سواء كان لاجئا أو غير لاجئ.

وبعد فعالية بمقر الأمم المتحدة حول أزمة حرمان الأطفال اللاجئين من التعليم، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط، قالت السيدة مفتي في حوار مع موقع أخبار الأمم المتحدة إن أكثر من 800 ألف طفل خارج مقاعد الدراسة الآن في المنطقة.

وتهدف جمعية سنبلة، التي تأسست عام 2014، ليس فقط إلى زيادة إلحاق الأطفال اللاجئين السوريين في لبنان بالمدارس، ولكن أيضا إلى دعم برامج التعليم غير النظامي وهو ما تركز علية الجمعية بشكل رئيسي، وكذلك تدريب ودعم المعلمين السوريين.

المزيد في هذا الحوار.