المجلس المحلي في بني وليد بليبيا يلتزم بعدم إشراك الأطفال في الجماعات المسلحة

المجلس المحلي في بني وليد بليبيا يلتزم بعدم إشراك الأطفال في الجماعات المسلحة

تنزيل

رحبت اليونيسف في ليبيا بقرار المجلس المحلي لمدينة بني وليد  والقاضي  بتسريح وإعادة تأهيل وإدماج الأطفال المرتبطين بالجماعات المسلحة في بلداتهم.

جاء ذلك في بيان صادر عن ممثل اليونيسف في ليبيا، الدكتور غسان خليل، "توجه فيه أيضا بالدعوة إلى جميع البلديات في ليبيا لتسلك نفس نهج بلدية بني وليد."

وتعد بلدية بني وليد ثالث بلدية في ليبيا تتخذ قرارا بشأن عدم انخراط الأطفال في المجموعات المسلحة  في إطار الحملة الوطنية لليونيسف "معا من أجل الأطفال" التي أطلقت في نيسان/ أبريل 2015.

وستقدم اليونيسف الدعم الفني والخبرة اللازمة للمجلس المحلي لبني وليد لضمان نجاح المبادرة بما يتماشى مع معايير حقوق الطفل.

وفي 10 من تموز/يوليو ، بدأ 25 من المعنيين والجهات الفاعلة في مجال حماية الطفل من بني وليد ورشة عمل، لمدة خمسة أيام في تونس، للتعرف على الالتزامات القانونية والآليات الدولية لحماية الأطفال في النزاعات المسلحة.  وستركز ورشة العمل على الآليات القائمة على حقوق الطفل لتسريح وإعادة تأهيل وإدماج الأطفال المشاركين في المجموعات المسلحة.

مصدر الصورة