جهود للعثور على مئات المهاجرين المحتجزين من قبل مهربين في ليبيا

16 حزيران/يونيه 2017

قالت المنظمة الدولية للهجرة إن الجهود جارية للعثور على أكثر من مئتي مهاجر يتم احتجازهم وتعذيبهم بيد المهربين في ليبيا.

وذكرت المنظمة أنها علمت بالوضع بعد مشاهدة مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تم نشرها في التاسع من حزيران يونيو، تصور تعذيب المئات من الصوماليين والإثيوبيين وذوي الجنسيات الأخرى، من الرجال والنساء.

وقد تم التقاط الصور لإقناع أسرهم وأصدقائهم في أوطانهم بدفع مبالغ مالية مقابل الإفراج عنهم، وفقا لما ذكره المتحدث باسم المنظمة الدولية في جنيف، جويل ميلمان:

"خلصنا إلى أن هذا الفيديو أصلي، وهو يتسق مع الاتجاه الذي نراه منذ سنوات باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي أو الهواتف النقالة لتخويف الأقارب، والتهديد بإصابة أو قتل المهاجرين المحتجزين ضد إرادتهم. وليست هذه هي المرة الأولى التي نشاهد فيها هذا الأمر في هذه المنطقة، وقد رأيناه في أجزاء أخرى من العالم أيضا".

وقد ترك انعدام القانون في ليبيا بعد الحرب الأهلية في عام 2011 البلد فريسة لعصابات الاتجار بالبشر الذين غالبا ما يعملون دون عقاب أو مساءلة.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إنها تعمل مع شركائها لتتبع الضحايا وإنقاذهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.