طبيب أردني في بعثة حفظ السلام بجنوب السودان يتحدث عن رؤيته لعطاء الإنسان للمحتاجين للعون

26 آيار/مايو 2017

أكثر ما يؤثر في الدكتور زيدون الرواشدة من الفرقة الأردنية في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام بجنوب السودان، عمليات القتل واختطاف الأطفال، فضلا عن اغتصاب النساء.

جاء ذلك في حوار هاتفي مع الدكتور الرواشدة الذي يعمل مساعدا للضابط الطبي المسؤول عن تنسيق الأمور الطبية بالنسبة للجيش في جوبا، فضلا عن معالجة الحالات التي تتعلق بالأنف والأذن والحنجرة.

هذه هي ليست المرة الأولى التي يعمل بها الدكتور الرواشدة مع عمليات حفظ السلام، ولكن يقول إنها الأخطر مقارنة بكل المهمات السابقة، كما أن درجتها تزداد وخاصة مع تقييد حرية الحركة وحظر التجول.

image

وبمناسبة اليوم الدولي لحفظة السلام والذي يوافق التاسع والعشرين من أيار مايو، وجه الدكتور الرواشدة رسالة بهذه المناسبة تؤكد على ضرورة أن يبذل الإنسان خلال حياته كل ما يستطيع لتقديم العون لمن هم في حاجة لذلك، حتى يعم السلام، بما في ذلك نقل فكرة الأمم المتحدة وترجمتها والتي تهدف إلى نشر السلام والحد من الكوارث سواء الطبيعية أو الناجمة عن أفعال الانسان، وايجاد حلول سلمية تؤمن الحياة الكريمة لمختلف الشعوب.المزيد في الحوار الذي أجرته الزميلة بسمة البيطار البغال مع الدكتور الرواشدة:

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.