وصول مساعدات منقذة للحياة إلى دوما للمرة الأولى منذ 7 أشهر

وصول مساعدات منقذة للحياة إلى دوما للمرة الأولى منذ 7 أشهر

تنزيل

تمكنت قافلة مشتركة من الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري من توصيل مساعدات منقذة للحياة لنحو 35 ألف شخص في دوما المحاصرة بشرقي الغوطة في ريف دمشق أمس.

ستيفان دو جاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة قال إن المساعدات لم تصل إلى المنطقة منذ التاسع عشر من أكتوبر الماضي.

وأضاف في المؤتمر الصحفي اليومي أن المساعدات شملت مواد صحية وتغذوية وتعليمية وحصصا غذائية وملابس وغير ذلك من إمدادات الطوارئ.

وقد تمت إزالة بعض المعدات الجراحية والطبية والأدوية، أو تقليل كميتها قبل تحميلها.

"القافلة التي وصلت إلى دوما تظهر أن وجود الإرادة السياسية يمكن أن يزيل التحديات أمام الوصول الإنساني لتصل المساعدات المنقذة للحياة إلى المحتاجين إليها بشدة. ومازالت الأمم المتحدة قلقة بشأن تدهور الوضع الأمني والإنساني في شرقي الغوطة. وقد وضعت الخطط للوصول إلى مناطق أخرى تمت الموافقة عليها في خطة الوصول الإنساني لشهري أبريل ومايو."

ويحتاج نحو 400 ألف شخص إلى المساعدة في شرق الغوطة. ودعت الأمم المتحدة كل الأطراف، ومن يتمتعون بالنفوذ عليها، إلى القيام بالعمل الضروري لضمان الوصول إلى المناطق الأخرى في شرق الغوطة بأسرع وقت ممكن.

مصدر الصورة