سيدات سوريات يوجهن رسالة عبر المبعوث الخاص لحث المتفاوضين على حل قضية المعتقلين والمفقودين

23 شباط/فبراير 2017

وصلت وفود الحكومة والمعارضة السورية اليوم إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف لبدء أعمال المفاوضات السورية.

كما التقى المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستيفان دي مستورا مجموعة من النساء السوريات، اللاتي تجمعن لحث الأطراف على إيجاد حل لمحنة المعتقلين والمختطفين والمفقودين وأسرهم.

وقال المبعوث الخاص بعد اللقاء والوقوف مع السيدات دقيقة صمت:

"إنها رسالة خاصة نقلت لي من قبل سيدات سوريات. السيدات السوريات، الأمهات السوريات، الزوجات السوريات، البنات السوريات اللاتي يمثلن بشكل رمزي جميع الرجال والنساء السوريين وأيضا الأطفال في بعض الأحيان، الذين يعتقلون ويختطفون أو من فقد أثرهم سواء من قبل الحكومة أو المعارضة."

وأكد دي مستورا تأييده لمطالب السيدات السوريات.

"أرسلت السيدات لي، ومن خلالي للجميع، رسالة مفادها ضرورة عدم نسيان المعتقلين أو المختطفين والمفقودين، لأن هناك الآلاف والآلاف من الأمهات والزوجات والبنات اللاتي يأملن أن يكون هذا البعد أحد الأمور الإيجابية التي ستنجم عن المفاوضات. ولا يمكنني أن أتجاهل ذلك الأمر، لأن لدي مشاعر قوية تجاهه مثلهن."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.