منظمة الصحة العالمية: الإجلاء من شرق حلب أوقف بدون إبداء الأسباب

16 كانون الأول/ديسمبر 2016

قالت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية في جنيف إن عملية الإجلاء من شرق مدينة حلب السورية قد أوقفت بدون إبداء الأسباب.

وفي إفادتها للصحفيين في جنيف عبر الهاتف من مكان وجودها في حلب، أضافت هوف قائلة:

"أوقفت العملية وأبلغ موظفو اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية بمغادرة المنطقة بسيارات الإسعاف والحافلات، ولم يتم تقديم سبب لذلك. حتى الآن تم استقبال 147 مريضا في (منطقة العبور 2) وأود أن أشير إلى العمل الذي قامت به غازي عنتاب حيث أرسلوا حافلات لنقل المرضى إلى ثمانية مستشفيات مختلفة في غربي ريف حلب وإدلب....إن العمل مستمر في غرب حلب، لأن عملنا لا يتعلق فقط بالإجلاء من بعض المناطق المتبقية تحت سيطرة المعارضة ولكننا ندعم المستشفيات في غرب حلب المليئة بالجرحى بسبب العمليات العسكرية خلال الأسبوعين الماضيين."

وأعربت هوف عن القلق لوجود عدد كبير من النساء والأطفال الرضع ومن تقل أعمارهم عن الخامسة، في المناطق التي مازالت خاضعة لسيطرة المعارضة في شرق حلب. وقالت إنهم موجودون في أماكن التجمع التي كانت الحافلات وسيارات الإسعاف تنتظرهم فيها قبل إيقاف عملية الإجلاء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.