الأمم المتحدة تحث على وقف القتال في حلب للسماح بمغادرة المدنيين

14 كانون الأول/ديسمبر 2016

أعربت الأمم المتحدة عن القلق البالغ بشأن تقارير وقوع قتال في مدينة حلب السورية، على الرغم من إعلان وقف إطلاق النار مساء الثلاثاء.

ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة قال إن استمرار القتال يترك آلاف المدنيين على الخط الأمامي لإطلاق النار.

"نحث، بشكل عاجل، على وقف القتال للسماح للراغبين، في أن يغادروا بأمان المنطقة المحاصرة في شرق حلب إلى مكان يختارونه. يتعين على الأطراف أيضا ضمان معاملة من استسلموا أو اعتقلوا بشكل إنساني وبما يتوافق مع القانون الدولي."

وأضاف دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي أن آلاف السوريين الرجال والنساء والأطفال قد تمكنوا من مغادرة شرق حلب خلال الأيام الماضية. وتوجد فرق الأمم المتحدة في حلب، حيث تقوم بالاستجابة لاحتياجات النازحين.

وأكدت الأمم المتحدة استعدادها لتوسيع نطاق دعمها في جميع أجزاء حلب، مشددة على أهمية الحصول على الموافقات للتوجه إلى أي مكان في حلب تشتد فيه الاحتياجات للمساعدة والحماية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.