الكويت تتطلع إلى علاقة صداقة مع إيران

21 أيلول/سبتمبر 2016

جدد رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ جابر الحمد الصباح، دعم بلاده ومساندتها لحل سياسي في اليمن تحت رعاية الأمم المتحدة وفق المرجعيات المتفق عليها.

وأضاف في كلمته أمام مداولات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة أن الكويت استضافت مشاورات السلام اليمنية برعاية أممية من شهر نيسان/أبريل وحتى آب/أغسطس الماضي، مجددا دعم الكويت لجهود المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد ودعوته لتكثيف الجهود لاستئناف الحوار في أقرب فرصة ممكنة.

كما دعا رئيس الوزراء الكويتي المجتمع الدولي إلى العمل بجد من أجل حل الأزمة في سوريا، مرحبا بالجهود الأمريكية والروسية في هذا الصدد.

وتحدث عن أعمال الإرهاب وقال إنها تتنافى مع تعاليم الإسلام ويجب مكافحتها. وأضاف:

"وفي هذا السياق تساهم الكويت بفعالية في مكافحة الإرهاب من خلال تقديم الدعم والإسناد للتحالف الدولي لمكافحة ما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي في العراق. ونجدد هنا وقوف دولة الكويت مع الحكومة العراقية ونشيد بالإنجازات التي حققتها في مكافحة الإرهاب والتصدي لتنظيم داعش ونؤكد دعمنا لكافة التدابير والإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمن واستقرار ووحدة أراضي العراق."

هذا وأدان الشيخ جابر الصباح سلطة الاحتلال الإسرائيلي في ممارستها وسياساتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني، وأسف لكونها محصنة، كما قال، من أية مساءلة دولية ومعفية من أية ملاحقة أو إدانة أو انتقاد من المنظمات الدولية.

أما فيما يتعلق بعلاقة الكويت مع إيران فقال:

"وحول العلاقة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة، فإننا ودول الخليج نتطلع إلى علاقات صداقة وتعاون يسودها التفاهم والاحترام المتبادل. كما نؤكد على أهمية توفير الظروف الملائمة لأي حوار بناء معها وفقا لقواعد وأعراف القانون الدولي المتعلقة بمبدأ حسن الجوار  واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية."

وفي هذا السياق حث الشيخ جابر الصباح إيران على إنهاء احتلال الجزر الإماراتية الثلاث والاستجابة لمساعي دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة لحل القضية عن طريق المفاوضات المباشرة أو عن طريق محكمة العدل الدولية.تجدر الإشارة إلى أن دولة الكويت قد تقدمت بترشيح لعضوية مجلس الأمن للفترة 2018 و2019 وقد اعتمدت ترشيحها مجموعة آسيا والمحيط الهادئ. أما الانتخابات فستعقد في شهر حزيران /يونيو من العام المقبل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.