الشابة الإيزيدية العراقية نادية مراد تدعو إلى عدم إغلاق الحدود أمام الفارين من الويلات

الشابة الإيزيدية العراقية نادية مراد تدعو إلى عدم إغلاق الحدود أمام الفارين من الويلات

تنزيل

تحدثت الشابة العراقية الإيزيدية نادية مراد سفيرة الأمم المتحدة لكرامة ضحايا الاتجار بالبشر أمام قمة اللاجئين والمهاجرين، مطالبة القادة بإنهاء الحروب وبتقديم مرتكبي الانتهاكات إلى العدالة.

وأضافت نادية مراد التي تم اختطافها واغتصابها من قبل جماعة داعش:

"يجب أن ننهي الحروب ونضع الإنسانية أولا، وأن نجلب من ارتكبوا جرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية إلى العدالة. الجماعات الإرهابية والمتطرفة مثل داعش وبوكو حرام هم السبب الرئيسي في نزوح الملايين. يجب أن نتخلص من هؤلاء الوحوش الآن."

ودعت نادية مراد إلى عدم إغلاق الحدود أمام اللاجئين.

"إلى أن يستتب الأمن في مناطق الصراع، لا يجب أن نغلق الأبواب أمام الأطفال والنساء ممن عانوا الويلات، يجب أن نقف مع الشعوب المضطهدة. العالم يحمل حدودا واحدة فقط وهي حدود الإنسانية."

وختمت الشابة الإيزيدية العراقية كلمتها، وهي تغالب دموعها قائلة:

"إذا كان قطع الرؤوس وسبي النساء واغتصاب الأطفال ونزوح الملايين لم يحرككم، فمتى ستتحركون؟ الحياة لم تخلق لأجلكم ولأجل عوائلكم فقط، فنحن أيضا نريد الحياة ومن حقنا أن نعيشها."