مسؤول دولي: الصومال يواجه مشاكل دولة ناشئة لا دولة منهارة

9 تشرين الثاني/نوفمبر 2015

بعد صدور قرار من مجلس الأمن الدولي لإنشاء "مكتب الأمم المتحدة لتقديم الدعم في الصومال" قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، على لسان رئيسة ديوانه سوزانا مالكورا، إن القرار يقوم على أساس النجاح الملموس للشراكة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وشددت مالكورا على أهمية العام المقبل الذي سيشهد إجراء الانتخابات في الصومال، وقالت إن انتقال السلطة بشكل سلمي ودستوري سيكون إنجازا مهما على مسار الديمقراطية في البلاد.

تحدث في الجلسة الوزراية نيكولاس كاي الممثل الخاص للأمين العام في  الصومال الذي تنتهي ولايته في آخر العام الحالي، وقال:

"مازال الطريق طويلا لضمان توفير الخدمات وسيادة القانون والسياسات الجامعة، ولكنني لن أمل أبدا من القول إن الصومال يواجه مشاكل دولة ناشئة لا دولة منهارة."

تيته أنطونيو المراقب الدائم للاتحاد الأفريقي لدى الأمم المتحدة شدد على ضرورة تقييم فعالية الجهود المبذولة على الأرض، وقال إن مثل هذا النهج هو الكفيل بضمان الأخذ بالاعتبار الحقائق في الصومال في كل خطوة لمضاعفة أثر الدعم المقدم للبلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.