شاكيرا: الاستثمار في الطفولة المبكرة يعزز النمو الاقتصادي ويؤدي إلى عالم أكثر استقرارا ورخاء

شاكيرا: الاستثمار في الطفولة المبكرة يعزز النمو الاقتصادي ويؤدي إلى عالم أكثر استقرارا ورخاء

تنزيل

حثت سفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة شاكيرا قادة العالم على الاستثمار بشكل مكثف في تنمية الطفولة المبكرة، خاصة مع التطورات العلمية الجديدة التي تبرز الآثار الدائمة للحرمان والتوتر على عقول الأطفال الصغار في مرحلة النمو.

وفي مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة عقدته اليونيسيف حول "الاستثمار في تنمية الطفولة المبكرة" قالت المطربة الكولومبية شاكيرا:

"إن الاستثمار في تنمية الطفولة المبكرة يعود بالنفع على بقية المجتمع، لأنه يعزز النمو الاقتصادي ويتصدى لانعدام المساواة ويساعد في القضاء على الجريمة والعنف. إنه استثمار ناجح ويعد أحد أكثر الطرق فعالية لضمان عالم أكثر استقرارا وسلما ورخاء. إننا بحاجة إلى مزيد من الالتزامات، ولهذا نحن هنا اليوم. إن الأمر يتعلق بوضع الأطفال في قلب المناقشة السياسية والاقتصادية والاجتماعية."

وأشارت شاكيرا إلى أن أكثر من 100 مليون طفل لا يذهبون للمدرسة، وأن 159 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من التقزم الجسدي والإدراكي بسبب نقص الرعاية والتغذية المناسبة.

وقالت إن كل عام يمر دون الاستثمار بشكل حقيقي في تنمية الطفولة المبكرة، يولد فيه ملايين الأطفال ليعانوا حلقة الفقر ذاتها ومن نقص الفرص.

وتفيد الأبحاث بأن تطور الدماغ يكون في أسرع حالاته في مرحلة الطفولة المبكرة، حيث تتطور 1,000 وصلة عصبية في الدماغ كل لحظة.

وتشكل هذه الوصلات المتشابكة القاعدة الأساسية لصحة الطفل وسلامته، وقدرته على التعلم مدى الحياة، والتكيف مع التغيير، والتعامل مع المحن. وينمو أكثر من ثلث الأطفال دون سن الخامسة في العالم في الدول ذات الدخل المتدني والمتوسط في بيئة وأوضاع، قد تتدخل وتؤثر على مرحلة النمو والتطور السريع هذه.

مصدر الصورة