مشروع دولي للتغذية المدرسية للقضاء على عمالة الأطفال في مصر

مشروع دولي للتغذية المدرسية للقضاء على عمالة الأطفال في مصر

تنزيل

قام سفير الاتحاد الأوروبي في مصر والمديرة القطرية لبرنامج الأغذية العالمي بأول زيارة ميدانية أمس الثلاثاء لمشروعهما الذي يهدف إلى المساعدة في القضاء على عمالة الأطفال في البلاد من خلال تعزيز فرص الحصول على التعليم، خاصة للفتيات.

ويقوم الاتحاد الأوروبي بتمويل هذا المشروع من خلال منحة سخية قدرها 60 مليون يورو.

ويشجع مشروع التغذية المدرسية مائة ألف طفل كانوا يعملون في السابق، أو معرضين لخطر الدخول في سوق العمل، على الالتحاق بالمدارس المجتمعية من خلال تزويدهم بوجبات خفيفة مغذية يومياً، وكذلك حصص تموينية منزلية شهرية لأسرهم.

وزار الوفد أربعا من 651 مدرسة يدعمها الاتحاد الأوروبي في محافظة بني سويف. ويقوم برنامج الأغذية العالمي بتنفيذ مشروع مدته أربع سنوات في 16 من المحافظات الأكثر حرماناً في مصر.

وأعربت لبنى ألمان مديرة مكتب برنامج الأغذية العالمي في مصر عن الأمل في أن يتمكن البرنامج، من خلال شراكات من هذا القبيل، على تحويل أحلام الأطفال البسيطة إلى حقيقة.

وتزود الوجبة الخفيفة اليومية التي يحصل عليها الأطفال في المدرسة والتي تتكون من بسكويت التمر المعزز بالفيتامينات والمعادن 25 في المائة من احتياجات الأطفال الغذائية اليومية.

وبالنسبة لبعض الأطفال، تكون هذه الوجبة السريعة في المدرسة عادة هي أول ما يأكله الأطفال في اليوم ومن ثم تساعدهم على التركيز في دروسهم.

وسعياً نحو حلول مستدامة، سوف يوفر المشروع المشترك التدريب لخمسين ألف أم على الأنشطة المدرة للدخل لمساعدتهن على إعالة أسرهن بدلاً من إرسال أطفالهن إلى العمل.

مصدر الصورة