المنظمة الدولية للهجرة تطالب بتحقيق دولي في تحطم سفن وغرق مئات المهاجرين في البحر المتوسط

المنظمة الدولية للهجرة تطالب بتحقيق دولي في تحطم سفن وغرق مئات المهاجرين في البحر المتوسط

تنزيل

دعت المنظمة الدولية للهجرة إلى فتح تحقيق دولي بشأن الحوادث الأخيرة لتحطم السفن وغرق مئات الأشخاص في البحر الأبيض المتوسط. جاءت الدعوة بعد اكتشاف السلطات الإيطالية مساء الخميس حطام سفينة يعتقد أنها تحمل رفات مئات الضحايا الذين غرقوا الشهر الماضي، على بعد خمسة وثمانين ميلا بحريا شمال شرق السواحل الليبية.

وتعتقد السلطات الإيطالية أن السفينة المكتشفة هي نفس السفينة التي فقدت يوم الثامن عشر من نيسان أبريل، وعلى متنها ثمانمائة مهاجر وفقا لشهادات ثمانية عشر من الناجين.

وفي هذا الشأن، قال جويل ميلمان المتحدث باسم المنظمة في جنيف:

" نحن قلقون جدا، لأننا إذا وجدنا مئات الجثث في هذه السفينة كانوا قد حوصروا تحت سطحها، فإن هذا سيكون مؤشرا على الزيادة الكبيرة في الأحمال في تلك السفن، وعلى قسوة المهربين، لأن سفينة يبلغ طولها خمسة وعشرين مترا لا يمكن أن تستوعب ثمانمائة شخص."

كما أكد وليم لاسي سوينغ المدير العام للمنظمة، على أن هذا الخبر يشير إلى أسوأ المخاوف حول المعاملة القاسية لعصابات تهريب البشر للمهاجرين على متن سفن غير صالحة للإبحار، الأمر الذي يمثل جريمة ويتطلب فتح تحقيق دولي.

مصدر الصورة