الرضاعة الطبيعية يمكن أن تنقذ حياة مليون طفل سنويا في الدول النامية

1 آب/أغسطس 2012

في الذكرى العشرين للأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن السياسات الوطنية القوية في هذا المجال يمكن أن تمنع وفاة نحو مليون طفل تحت سن الخامسة في الدول النامية كل عام. 

وتفيد الدراسات بأن الرضاعة الطبيعية الخالصة تمنع الإصابة بأمراض، مثل الإسهال والالتهاب الرئوي، تؤدي إلى وفاة ملايين الأطفال سنويا.

إلا أن المعدلات العالمية للرضاعة الطبيعية ظلت راكدة نسبيا في العالم النامي إذ زادت بنسبة سبعة في المائة فقط في عام 2010 مقارنة بعام 1995. 

وقال أنثوني ليك المدير التنفيذي لليونيسيف إن تعزيز الرضاعة الطبيعية بشكل أكثر فعالية، وحماية النساء من التسويق الشرس لبدائل لبن الأم سيسهم في بقاء مزيد من الأطفال على قيد الحياة ويخفض معدلات الإصابة بالأمراض وسوء التغذية والتقزم. 

وتقول منظمة اليونيسيف إن بعض معوقات زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية تتمثل في التسويق المنتشر وغير الأخلاقي من قبل صناع بدائل لبن الأم بالإضافة إلى السياسات الوطنية الضعيفة التي لا تدعم إجازات الأمومة، وعدم انتشار الوعي الكافي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.