أزمة الروهينجا

ذاقت مرارة اللجوء ثلاث مرات، جول زاهار: حكاية لاجئة من الروهينجا تبلغ من العمر تسعين عاما

 لعقود من الزمان، ظلت أقلية الروهينجا تتعرض إلى القمع والاضطهاد، دون أن تلوح في الأفق أي بادرة تضع حلا لهذه الأزمة المتفاقمة. تعد جول زاهار، وهي لاجئة مسلمة من الروهينجا تبلغ من العمر 90 عاما، خير مثال على هذه الأزمة الإنسانية التي وصفها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي يزور مخيمات كوكس بازار في بنغلاديش هذه الأيام بأنها "كابوس على الصعيد الإنساني ومجال حقوق الإنسان."

خبيرة دولية: ما يحدث في ميانمار ضد الروهينجا ليس جديدا وعودة اللاجئين سابقة للأوان

أعربت مقررة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان في ميانمار يانغي لي عن أسفها إزاء دورة العنف المستمرة منذ عقود في ميانمار، بقيادة السلطات، ضد الأقليات العرقية هناك، بما في ذلك مسلمو الروهينجا، مشيرة إلى أن الحديث عن إعادة مئات الآلاف من اللاجئين هو أمر سابق لأوانه.