اتفاقية باريس بشان تغير المناخ

"نقطة اللا عودة" في مسار العمل المناخي: الوقت ينفد أمام جهود تجنب ارتفاع كارثي في درجة حرارة الكوكب 

لم يسفر الانخفاض المؤقت في انبعاثات الكربون، من جراء عمليات الإغلاق العالمية- التي تم فرضها لوقف انتشار فيروس كورونا- عن إبطاء التقدم المستمر في تغير المناخ. 
 

الأمين العام يشدد على الحاجة إلى التعجيل أكثر في تحقيق الحياد الكربوني

على الرغم من التزام المزيد من الحكومات والشركات بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، إلا أن العالم لا يزال يتخلف كثيرا عن تحقيق هذا الهدف، حسبما قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يوم الاثنين، في أحدث مساعيه من أجل مستقبل أنظف وأكثر اخضرارا.

أسف دولي لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس بشأن المناخ

أصدرت أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، إلى جانب كل من شيلي وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا، بيانا أعربت فيه عن أسفها لانسحاب الولايات المتحدة رسميا من اتفاق باريس للمناخ، وفقا للمتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك.

غوتيريش يدعو إلى جعل التعافي من فيروس كورونا "نقطة تحول حقيقية" للناس والكوكب

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الحكومات إلى تضمين إجراءات مناخية "هادفة" في جميع جوانب التعافي من الجائحة العالمية. وقال مخاطبا الوزراء في اجتماع افتراضي حول التعافي المستدام من فيروس كورونا، يوم الخميس، إن العالم يواجه أزمتين ملحتين هما فيروس كورونا وتغير المناخ.

"لا أمل" في بلوغ الأهداف المتعلقة بالمناخ والتنمية بدون تفاؤل الشباب ودرايتهم

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، إنه بدون تسخير طاقة الشباب وذكائهم التكنولوجي وتفاؤلهم، فإنه لا أمل للعالم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة أو اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.

رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الجديد يركز على الجائحة وأهداف التنمية المستدامة والإجراءات المناخية

قال الرئيس الجديد للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن الوقت قد حان لتنفيذ السياسات والالتزامات للتعافي من جائحة كوفيد-19، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتنفيذ اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.

الأمين العام: قمة العمل المناخي أثبتت بدء الحركة العالمية نحو مستقبل أنظف وأكثر اخضرارا

 قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن قمة العمل المناخي التي عقدت مؤخرا في نيويورك أثبتت أن الحركة العالمية نحو مستقبل أنظف وأكثر اخضرارا قد بدأت، وهي تكتسب زخما.