تضخم

نجاة رشدي: لبنان يواجه أسوأ أزماته في ظل حاجة 1.5 مليون لبناني للمساعدة-وعلى عاتق زعماء لبنان مسؤولية واضحة وعاجلة وأساسية تجاه شعبهم

في الوقت الذي يواجه فيه لبنان واحدة من أسوأ أزماته المالية والاقتصادية في تاريخه الحديث وهو يصارع الانهيار الاقتصادي والمالي، تقدر الأمم المتحدة أنه خلال الأشهر الثمانية المقبلة، هناك حاجة إلى حوالي 300 مليون دولار أمريكي لتغطية الاحتياجات الأساسية لمليون ونصف لبناني، و400 ألف عامل مهاجر متأثرين بالأزمة المستمرة.