سوريا

سوريا: الأمم المتحدة تناشد الأطراف من جديد احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين والبنية التحتية 

لا تزال الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق حيال سلامة وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية في أعقاب التقارير المستمرة عن الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا خلال الأيام الماضية، بما في ذلك الغارات الجوية والقصف والاستخدام المزعوم للقنابل البرميلية.

اليونيسف تعرب عن صدمتها إزاء مقتل ثلاثة أطفال نتيجة هجوم في عفرين شمال سوريا

عبرت منظمة اليونيسف عن حزنها وصدمتها إزاء مقتل ثلاثة أطفال نتيجة هجوم أمس، في بلدة عفرين الحدودية الواقعة في شمال سوريا، الذي يأتي في ظل تصاعد العنف في مناطق متعددة في البلاد.

إصابة مستشفى في معرة النعمان بسوريا-- والأمين العام يشدد على حماية المدنيين والبنية التحتية

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشدة الغارات الجوية المستمرة التي تؤثر على المدنيين في شمال غرب سوريا، بما في ذلك تلك التي تصيب المنشآت الطبية والعاملين في مجال الصحة.

خلال أسبوع واحد، فرار 26 ألف شخص في شمال غرب سوريا بسبب الأعمال العدائية 

أعربت الأمم المتحدة، على لسان نائب المتحدث باسمها، عن استمرار قلقها العميق إزاء الآثار الإنسانية للأعمال العدائية في شمال غرب سوريا، بما في ذلك الحوادث التي تؤثر على المدارس والمستشفيات وغيرها من الهياكل الأساسية المدنية.

اليونيسف: تجاهل واضح لسلامة الأطفال في هجوم شمال غرب سوريا

ذكرت منظمة اليونيسف أنها تأكدت من "مقتل سبعة أطفال على الأقل في هجمة وقعت أمس على قرية محمبل شمال غربي سوريا"، وفق تقارير أفادت بأن معظم القتلى كانوا من النازحين الذين سبق وأن أجبروا على النزوح بسبب موجات العنف السابقة.

نداء إنساني: إدلب تحترق ولا يمكن للعالم ببساطة أن يقف مكتوف الأيدي

أصدر نائب المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية المعني بالأزمة السورية اليوم الجمعة بيانا صحفيا نعى فيه تعرض المناطق المدنية والبنى التحتية المدنية لهجمات، ما زالت مستمرة حتى الآن، شمال غربي سوريا. وقال مارك كاتس في بيانه إن "إدلب تحترق ولا يمكن للعالم ببساطة أن يقف مكتوف الأيدي".  

غير بيدرسون في موسكو وزيارة مرتقبة إلى دمشق

وصل المبعوث الخاص لسوريا، غير بيدرسون، اليوم الأربعاء، إلى العاصمة الروسية موسكو حيث من المقرر أن يجتمع مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وغيره من كبار المسؤولين الروس.  

العنف يهدد سلامة 3 ملايين مدني في سوريا، من بينهم مليون طفل

لا تزال الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء الآثار الإنسانية للأعمال القتالية في منطقة خفض التصعيد وحولها في الجزء الشمالي الغربي من سوريا، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة المئات خلال أكثر من شهرين بقليل، فضلا عن الهجمات المتكررة على البنية التحتية المدنية التي رفعت من مستوى النزوح.

الأمم المتحدة تنتظر موافقة الحكومة السورية للدخول إلى الركبان 

أعربت الأمم المتحدة عن قلق بالغ إزاء الظروف السائدة في مخيم الركبان الواقع جنوب شرق سوريا على طول الحدود مع الأردن، حيث يعيش حوالي 26 ألف نازح في ظروف مزرية، وحيث الحصول على الرعاية الصحية أو الغذاء الأساسي أو غير ذلك من المساعدات الإنسانية محدود أو معدوم.

غير بيدرسون: لا يوجد حل سهل لإدلب، والوسيلة الوحيدة هي وقف الأعمال القتالية

قال غير بيدرسون، المبعوث الخاص للأمين العام إلى سوريا، إن القتال في إدلب وحولها يتواصل في ظل توافد تقارير عن ضربات جوية وقصف مدفعي وهجمات بالهاون كل منها ينطوي على استخدام عشوائي للقوة. ومازال قتل المدنيين مستمرا كما تم تهجير مئات الآلاف من السكان.