سرطان الثدي

منظمة الصحة: علاج حيوي لسرطان الثدي يحمل خبرا سارا للنساء في كل مكان

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، تأهيلا مسبقا لأول دواء معادل بيولوجيا لها يسمى "تراستوزوماب" لعلاج مرض سرطان الثدي، في خطوة يمكن أن تجعل هذا العلاج الباهظ الثمن والمنقذ للحياة في متناول اليد ومتاحا للنساء على مستوى العالم. ويمنح التأهيل المسبق لمنظمة الصحة العالمية البلدان التأكيد على أنها تقوم بشراء منتجات صحية عالية الجودة.

سرطان الثدي في العالم العربي يصيب النساء بأعمار صغيرة وغالبا ما يكون الورم خبيثا

كل 50 ثانية، في أحد الأماكن في العالم يموت شخص بسبب سرطان الثدي، أي أكثر من 1700 امرأة ورجل يوميا. هذا بحسب الدكتور محمود التامر، وهو طبيب جرّاح المتخصص في رعاية الأشخاص المصابين بسرطان الثدي في مركز ميموريال سلون كيتيرينغ للسرطان في نيويورك، الذي تحدث عن هذا المرض وقدم بعض النصائح للوقاية منه خلال ندوة أقيمت في مقر الأمم المتحدة الدائم.

الناشطة باسمة يوسف لأخبار الأمم المتحدة: لم يهيئني أحد للحزن والألم المصاحبين للعلاج من مرض سرطان الثدي

باسمة يوسف (36 عاما) اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي في الرابع عشر من نيسان/أبريل هذا العام والذي صادف يوم ميلادها. وقد أجرت عملية ناجحة لاستئصال الورم في حزيران/يونيو، لكنّ المرض غيّر مسار حياة باسمة بالكامل.