مؤتمر الأطراف

تقرير: النشاط البشري يحرك الاحترار العالمي "بشكل لا لبس فيه" وبمعدل غير مسبوق

بحسب تقرير صادر اليوم الاثنين عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، فإن تغير المناخ واسع الانتشار وسريع ومكثف، وبعض الاتجاهات الآن لا رجعة فيها، على الأقل خلال الإطار الزمني الحالي. 

اربط الحذاء وانضم إلى حملة الأمم المتحدة للسباق والفوز على تغير المناخ

تشجع الأمم المتحدة كل الناس في جميع أنحاء العالم على المشاركة في السباق حرفيا ضد حالة الطوارئ المناخية.

غوتيريش: لا يوجد طريق للوصول إلى هدف 1.5 درجة مئوية لاتفاق باريس بدون مجموعة العشرين

قال الأمين العام للأمم المتحدة إن العالم يحتاج بشكل عاجل إلى التزام واضح لا لبس فيه بتحقيق هدف 1.5 درجة مئوية لاتفاق باريس من جميع دول مجموعة العشرين.
 

نسرين الصائم، رئيسة الفريق الاستشاري للمناخ: العمل المناخي التزام أخلاقي وليس خيارا

قضية المناخ تهمّ الشباب على وجه التحديد لأنها تؤثر بشكل مباشر على حاضرهم ومستقبلهم، لكنهم يُواجهون عراقيل وتحديات تعيق مشاركتهم الفعالة في حل هذه القضية بما قد يقوض آمالهم في بناء مستقبل أفضل لهم ولأبنائهم. الناشطة السودانية نسرين الصائم، رئيسة فريق الأمم المتحدة الاستشاري المعني بتغيّر المناخ تؤكد أن جهودها لا تكل ولا تيأس، رغم كل العقبات.

بمشاركة شباب ورؤساء دول وحكومات، مجلس الأمن يبحث أثر المناخ على السلام والأمن

دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى إنشاء "تحالف عالمي حقيقي" للالتزام بصافي انبعاثات صفرية بحلول منتصف القرن، مشددا على أن الحد من الفقر وانعدام الأمن الغذائي والنزوح الناجم عن الاضطرابات المناخية يساهم في الحفاظ على السلام والحد من مخاطر الصراع.

الأمم المتحدة وقادة الدول يحشدون الجهود في قمة التنوع البيولوجي بهدف "تغيير علاقتنا مع الطبيعة"

كل عام، نفقد 13 مليون فدان من الغابات، فيما يُعرض مليون نوع من الأجناس لخطر الانقراض. وفي الأعوام الخمسين الماضية، انخفضت نسبة الفقاريات بنسبة 68%، وأكثر من 60% من الشعاب المرجانية معرّضة للخطر بسبب الصيد الجائر والممارسات المدمرة.

مؤتمر الأطراف 25: مؤتمر تغير المناخ التابع للأمم المتحدة، 5 أشياء تحتاج إلى معرفتها

ارتفعت درجه حرارة العالم بمقدار 1.1 درجة مئوية عما كان عليه العالم في بداية الثورة الصناعية، مما أثر علي حياة الانسان. وإذ استمر الوضع على ما هو عليه، فمن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة العالمية بمقدار 3.4 إلى 3.9 درجة مئوية هذا القرن، مما سيؤدي إلى تأثيرات مناخية واسعة النطاق ومدمرة.