منظمة الصحة العالمية

د. أمجد الخولي: مع قدوم فصل الصيف، نذكر بأهمية الحفاظ على الإجرءات الاحترازية للوقاية من كوفيد-19

كان شتاء قاسيا هذا العام في معظم دول العالم منذ ظهور فيروس كورونا في نهاية كانون الأول/ديسمبر، والآن مع الاستعداد لاستقبال فصل الصيف، هل لا تزال جائحة كوفيد-19 تمثل تهديدا على الصحة العامة؟ وهل من نصائح للحفاظ على الصحة خلال فصل الصيف؟

الأمم المتحدة تدعو إلى حماية الأشخاص الأكثر ضعفا من أزمة الصحة العقلية خلال وبعد كوفيد-19

قالت الأمم المتحدة، يوم الخميس، إن جائحة كوفيد-19 كشفت عن عقود من الإهمال وقلة الاستثمار في معالجة احتياجات الصحة النفسية للناس، ودعت الدول إلى تبني التزامات طموحة بشأن طرق علاج الأمراض النفسية، وسط ارتفاع عالمي محتمل في حالات الانتحار وتعاطي المخدرات.

منظمة الصحة العالمية تطالب بمنهجية علمية محددة للمساعدة في الكشف عن الإصابات بفيروس كورونا في مصر

يحتفي نحو مليار ونصف مليار مسلم حول العالم بشهر رمضان المبارك، وبينما يرتبط هذا الشهر الكريم بعادات اجتماعية ودينية راسخة، تؤثر علينا في الوقت الحالي جائحة عالمية على نحو فريد وغير مسبوق.

منظمة الصحة العالمية: غزة لم تبدأ منحنى انتشار فيروس كورونا، لكن الانتشار مسألة وقت..

أوضح عبد الناصر صبح، مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في غزة أن جائحة فيروس كورونا زادت العبء على القطاع الصحي في قطاع غزة بالإضافة إلى التحديات التي كان يواجهها من نقص للأجهزة الطبية والأدوية والمستهلكات الطبية التي تصل إلى نسبة 50%.

بمناسبة شهر رمضان المبارك، الأمين العام يوجه رسالة للعالم الإسلامي ويجدد دعوة وقف إطلاق النار

وجّه الأمين العام للأمم المتحدة رسالة مصورة بمناسبة شهر رمضان المبارك، نقل فيها أطيب أمانيه لملايين المسلمين حول العالم، وتمنّى للجميع الرحمة والتضامن والتعاطف في "هذه الأوقات العصيبة".

مع حلول شهر رمضان المبارك في ظل جائحة كورونا، هل يمكن الحفاظ على التباعد الاجتماعي؟

تشير منظمة الصحة العالمية إلى إصابة أكثر من 138 ألف شخص ووفاة أكثر من 6 آلاف بسبب الإصابة بفيروس كورونا في المنطقة العربية وأفغانستان وإيران وباكستان. وحذرت المنظمة من أن نسبة السكان الذين أصيبوا بالمرض حتى الآن ربما تكون ضئيلة حتى في المناطق الأكثر تضررا. وعليه فإن غالبية الناس ستبقى عرضة للإصابة بالفيروس إذا تم تخفيف إجراءات التباعد البدني بطريقة غير منضبطة.

د. داليا سمهوري: منظمة الصحة لم تغيّر موقفها من الأقنعة الطبية، وفي ظل النقص في المستلزمات الأفضلية للعامليين الصحيين

تجاوزت أعداد المصابين بفيروس كورونا في العالم المليون حالة بينهم أكثر من 70 ألف وفاة. وتواصل منظمة الصحة العالمية نشر رسائل التوعية للحث على غسل اليدين والحفاظ على التباعد الجسدي للحد من انتشار العدوى، بعد نحو أربعة أشهر على تفشي كورونا.

سكان محافظة بيت لحم يتحدّون كورونا عبر "الأمل والتكافل".. سيّدة فلسطينية تشاركنا قصتها

يخضع سكان محافظة بيت لحم إلى الحجر الكامل منذ الأسبوع الأول في شهر آذار/مارس، إذ كانت المحافظة من أولى المناطق الفلسطينية التي ظهرت بها حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد. ولم يكن مستغربا ذلك فهي مقصد سياحي مهمّ ووجهة للزوّار من كل حدب وصوب، وكان لا بد للفيروس أن يجد موطئ قدم له هناك، لكن السكان والمدينة كانوا له بالمرصاد.

د. أمجد الخولي: الحجر الصحي لا يعني فقط التزام البيت، يجب توفر شروط معينة لتجنب نقل فيروس كورونا

تشهد منطقة شرق المتوسط ارتفاعا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبحسب المكتب الإقليمي لشرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية، تم تسجيل نحو 46 ألف حالة من بينها نحو 2800 وفاة حتى مطلع هذا الأسبوع.

د. أمجد الخولي: نسبة انتقال المرض من شخص ليس لديه أعراض إلى الآخرين، نسبة ضئيلة جدا لكنها تعتمد على السلوكيات

من أجل وضع حد للخوف وحالة الهلع، أكد الطبيب أمجد الخولي استشاري الأوبئة في منظمة الصحة العالمية، أن فرصة انتقال كوفيد-19 من شخص مصاب لا تظهر عليه الأعراض إلى الآخرين هي فرصة ضئيلة، لكنها لا تمنع اتباع أساليب الحيطة والحذر وغسل اليدين المستمر والحفاظ على التباعد الاجتماعي والنظافة.