منظمة الصحة العالمية

الفيروس المتغيّر: تطور جديد قد يفرض تحديات أمام جهود دحر جائحة كورونا

تؤكد منظمة الصحة العالمية أن الفيروسات تتغير مع مرور الوقت، وهذا الأمر طبيعي ومتوقع، لكن هل "الفيروس المتغيّر" الذي أبلغت عنه المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا سيتسبب بمرض أكثر شدّة ووفيات أعلى؟

منظمة الصحة العالمية: تسجيل 30 ألف إصابة بالكورونا في غزة، تزداد بمقدار 600 كل يوم

كان عاما صعبا على العالم بأسره بسبب جائحة كوفيد-19، لكنّ الصعوبة لها طابع خاص في قطاع غزة المكتظ بالسكان، والذي يعاني من إغلاقات وقيودعلى الحركة تفرضها إسرائيل منذ عقود، وارتفاع معدلات البطالة ومستويات الفقر، مع هشاشة النظم الصحية.

خبير بمنظمة الصحة العالمية: اللقاح ليس حلا سحريا، لكنه الأداة الأكثر فعالية لمنع انتشار المرض

مرّ نحو عام على ظهور جائحة كوفيد-19، فُقدت خلاله الكثير من الأرواح، وبحسب منظمة الصحة العالمية تجاوزت الوفيات 1.6 مليون وفاة، وزاد عدد الإصابات عن 70 مليونا. لكن بارقة أمل تشع مع تطوير لقاح يُنتظر أن يسهم في وضع حد لهذه المعاناة.

د. حنان بلخي: أمامنا حوالي سنة لمعرفة المزيد عن عمل لقاحات الكورونا وليكون الإنتاج كافيا

مع ورود الأنباء عن قرب تصنيع لقاحات جديدة، يتجدد الأمل في العالم إزاء القضاء على جائحة كوفيد-19. لكن رغم ذلك، هل لا يزال المشوار طويلا أمام العودة إلى "حياة طبيعية" نوعا ما؟