مكافحة الإرهاب

رغم الهزائم، تنظيم داعش ما زال يهدد السلم والأمن الدوليين

ما زال تنظيم داعش يمثل تحديا خطيرا للسلم والأمن الدوليين، لأسباب منها تحوله إلى شبكة تعمل في الخفاء، وأنشطة الجماعات الإقليمية التابعة له، والتهديد المعقد للمقاتلين الإرهابيين الأجانب العائدين والمتنقلين وأسرهم.

الأمين العام: الهجوم على مقر الأمم المتحدة في بغداد كان من أحلك أيام المنظمة

وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجوم الإرهابي على مقر الأمم المتحدة في بغداد عام 2003، بأنه كان أحد"أحلك الأيام في تاريخ المنظمة".

الأمم المتحدة تشدد على ضرورة عدم ربط الإرهاب بأي دين أو عرق

أكد ميروسلاف لايتشاك رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة عدم ارتباط الإرهاب بأي دولة أو دين أو عرق، وعدم وجود نهج واحد يصلح لجميع الظروف. وبعد اعتماد الجمعية العامة بالإجماع قرارا حدّثت فيه استراتيجية الأمم المتحدة الدولية لمكافحة الإرهاب التي اعتمدت عام 2006، قال لايتشاك إن الاستراتيجية ليست حلا دوليا أو سحريا.

الأمين العام: لا يولد أحد إرهابيا ولكن هناك عوامل تلعب دورا في ذلك ينبغي معالجتها

شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على الحاجة إلى معالجة العوامل الأساسية التي تغرر بالشباب والشابات وتدفع بهم إلى الإرهاب والتطرف العنيف، إلى جانب التركيز المستمر على سبل الوقاية، التي لا تقتصر فقط على التدابير العسكرية والأمنية ضد الإرهاب.

تقرير دولي حول التحديات الناجمة عن عودة المقاتلين الإرهابيين الأجانب

قالت خبيرة دولية في مجال مكافحة الإرهاب إن تحديد هويات وأماكن المقاتلين الإرهابيين الأجانب ما زال يمثل أولوية قصوى للمجتمع الدولي.